وفاة الشاب الذي أضرم النار في جسده بسبب “شهادة السكنى”

توفي، قبل قليل، الشاب الذي أضرم النار في نفسه، الأربعاء الماضي، احتجاجا على رفض مسؤولين في الدائرة 42 بالحي المحمدي، منحه شهادة السكنى.

وكان الشاب قد أقدم ،يوم الاربعاء الماضي، على إضرام النار في جسده، داخل مقاطعة 42 التابعة لعمالة مقاطعات الحي المحمدي عين السبع “الدار البيضاء”، بشارع ابن تاشفين، احتجاجا على”تماطل قائد المقاطعة” في توقيع شهادة السكنى، حيث تردد عدة مرات على مقر المقاطعة وفق شهود عيان.

وقد تم نقل الضحية إلى الجناح 34 الخاص بالحروق بالمركز الاستشفائي ابن رشد، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخير قبل قليل متأثرا بحروقه .