عبر محامي المغني سعد لمجرد عن خيبة أمل كبيرة، بعد قرار المحكمة الفرنسية أمس الثلاثاء 18 شتنبر، اعتقاله ومتابعته بتهمة الإغتصاب.
وقال محامي سعد لمجرد، الفرنسي جان مارك فيديدا في أول تصريح له بعد قرار قاضي محكمة الاستئناف، “هذا القرار مؤسف جدا، سنعمل كل ما في وسعنا لكي يستعيد موكلي حريته ونبرهن أنه بريء”.
وبعد إعلان المحامي الفرنسي الشهير “إيريك دوبوند موريتي” التخلي عن الدفاع عن سعد لمجرد دون ذكر الأسباب، يظل جان مارك فيديدا المحامي الوحيد الذي يمثل سعد قانونيا أمام القضاء الفرنسي.
وقررت محكمة الاستئناف في ايكس آن بروفانس جنوب فرنسا، أمس الثلاثاء، بسجن المغني المغربي سعد لمجرد، الذي أوقف في آواخر غشت الماضي بفرنسا على ذمة التحقيق بقضية اغتصاب.

حري بالذكر أن سعد لمجرد سيتابع أيضا في قضية الاغتصاب الأولى، ضد الفتاة الفرنسية لورا بريول، التي تعود وقائعها إلى شهر أكتوبر 2016.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بعد إغلاق معاهده الخاصة.. “الأستاذ المعجزة” يعود للواجهة بـ”فيديو كليب”

عاد المهدي منيار المشهور بالأستاذ المعجزة، إلى الواجهة مرة أخرى، بإطلاقه لأغنية من إنتاجه …