صاعقة ترسل امرأة الى المستعجلات بمراكش لتستيقظ وهي فاقدة للذاكرة

كادت صاعقة رعدية أن تودي بحياة سيدة في الأربعينيات من عمرها، عصر أمس السبت،  بجماعة حربيل تامنصورت بمراكس، بعد أن صعقتها فطرحتها أرضا لتدخل في حالة صدمة مرفوقة بغيبوبة وحالة فقدان ذاكرة جزئي.
ونقلت السيدة على متن سيارة الإسعاف إلى مستشفى ابن طفيل بمراكش، مخافة أن يتطور وضعها الصحي، وذلك بعد أن صارت حالتها حرجة.
وقام الطاقم الطبي بالمستشفى بتقديم العلاجات الضرورية للسيدة، قبل أن تتجاوز مرحلة الخطر، غير أنها وبعد استرجاعها لوعيها كانت فاقدة لذاكرتها بشكل جزئي، وذلك جراء قوة الصاعقة التي تعرضت لها.