هذا ما قالته ولاية الأمن عن وفاة رجل ستيني رهن الحراسة النظرية بالدار البيضاء

علم لدى ولاية أمن الدار البيضاء أن شخصا يبلغ من العمر 67 سنة، كان موضوعا رهن الحراسة النظرية من قبل مصالح منطقة أمن عين الشق، من أجل قضية تتعلق بإضرام النار عمدا، توفي مساء يوم أمس الخميس، على متن سيارة إسعاف أثناء نقله للمستشفى لتلقي العلاج نتيجة عارض صحي.

وحسب بلاغ توصل به “الأول”، قد تم وضع الهالك رهن الحراسة النظرية خلال الساعات الأولى من صباح نفس اليوم، بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة، قبل أن يتعرض لأزمة صحية استدعت نقله في حدود الساعة السادسة مساء إلى المستشفى لتلقي العلاج، حيث توفي فور ولوجه لهذه المؤسسة الصحية”.

ويضيف البلاغ أنه “قد تم إيداع جثة الهالك بمستودع الأموات رهن التشريح الطبي لتحديد أسباب الوفاة، فيما تم فتح بحث في الموضوع من طرف فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن عين الشق، تحت إشراف النيابة العامة المختصة”.