استنفار أمني بعد العثور على قذيفة عسكرية حية بميناء طنجة المتوسط

 

علم “الأول” من مصادر مطلعة، أن عناصر مصلحة الواردات بالمحطة البحرية لميناء طنجة المتوسط حجزت، ليلة الأربعاء/الخميس، قذيفة عسكرية حية، بعد أن ضبطتها داخل سيارة نفعية قادمة من إسبانيا.

وأفاد مصدر “الأول”، أن العثور على هذه القذيفة، جاء بعد أن حامت الشكوك حول سائق السيارة والبضائع المحملة على متنها، ليتم إخضاعها لتفتيش يدوي دقيق أدى إلى العثور على القذيفة وهي مخبأة بطريقة متقنة داخل الصندوق الخلفي للسيارة.

إثر ذلك، بادرت العناصر الأمنية إلى اعتقال السائق، وهو يحمل الجنسية المغربية، حيث تم اقتياده إلى مقر الشرطة القضائية بالميناء للبحث معه حول هذه القضية، ومحاولة الكشف عن المتورطين في محاولة إدخال هذه القذيفة الحية إلى المغرب، والجهة التي كانت متوجهة إليها.

وأوضح ذات المصدر، أن التحقيقات الأولية التي أجرتها فرق البحث مع السائق، كشف خلالها هذا الأخير أن السيارة مسجلة باسم مورد اسباني يشتغل في نقل البضائع بين الضفتين، إلا أنه أنكر علمه بوجود القذيفة بصندوق السيارة، مؤكدا أن مهمته كانت تنحصر فقط في قيادة السيارة، ولا دخل له في  نوعية البضائع المحملة.

ومن المنتظر أن تحل بالميناء فرقة  أمنية خاصة بالأسلحة لمعاينة القذيفة المحجوزة، وذلك من أجل إعداد تقرير حول وظيفتها، للاستعانة به أثناء فصول التحقيق مع السائق، الذي ينتظر إحالته على مصالح الشرطة القضائية الولائية بطنجة لتعميق البحث معه حول هذه القضية.