ابنة هيرفي رونار تتعرض لاعتداء جنسي أثناء مشاركتها في برنامج تلفزيوني

تعرضت إبنة هيرفي رونار مدرب المنتخب  الوطني، لـ”اعتداء جنسي” من طرف أحد المشاركين، على هامش تصوير سلسلة تلفزيونية خاصة بالمغامرات بفيجي، الواقعة في جنوب غرب المُحيط الهادي.

وحسب مجموعة من الجرائد الفرنسية فقد أخبرت “كونديد رونار”، التي تبلغ من العمر 21 سنة، المسؤولين على البرنامج التلفزيوني، أنها تعرضَّت للاعتداء، ما بين ليلة الثلاثاء وصباح الأربعاء.

وفي تعليقه على حادث الاعتداء على ابنته قال هيرفي رونار لجريدة “لوباريزيان”  “هناك مسطرة سيتم اعتمادها للتحقيق في ملابسات الحادث، رافضا الإدلاء بأي تعليق إضافي”.

الشركة المنتجة للسلسلة التلفزيونية، أوضحت من جانبها أن الحادث الذي شهدته غرفة نجلة رونار لم يكن حاضرا له أي شاهد، موضحة انه بسبب هذه الواقعة قامت الشركة بإيقاف عملية تصوير اليوم الرابع من السلسلة، وأن ابنة رونار عادت إلى فرنسا رفقة أحد أقاربها.