بعد إفشال الإنقلاب الشعب التركي يلبي نداء أردوغان لإنقاذ الليرة

تسارع  التجار الأتراك، بشن حملةً تطالب المواطنين بتحويل العملات الأجنبية التي يملكونها مقابل جوائز عينية، تنوعت بين وجبات الطعام والسجاد وحلاقة الشعر المجانية، مباشرة، بعد  الدعوة التي وجهها الرئيس التركي رجب طب أردوغان مواطني بلاده على تحويل العملات الأجنبية التي بحوزتهم إلى ليرة تركية.

ودعى اردوغان شعبه، لإنقاذ العملة من انخفاض قيمتها، وانخرط فيها عامة الشعب و  الحرفيين، و التجار، وذلك  بعد بورصة إسطنبول التي أعلنت تحويل جميع أصولها النقدية إلى الليرة التركية.

كما أبان العديد من التجار الأتراك خطواتٍ مشابهة، وأعلنوا دعمهم لدعوة رئيسهم، من خلال تقديمهم لتسهيلات لمن يرغبون في تحويل العملة.

و ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا، بالصور ، التي علقها التجار على واجهات محالهم التجارية، مستخدمين وسم #BozDoları، أي “حوِّل الدولار”.

وشاركت وسائل الإعلام التركية في الحملة، حيث نشرت بعض الصحف شعارات على صفحاتها تطالب الأتراك بضرورة تحويل العملات الأجنبية، وتشرح لهم الفائدة من ذلك.

2016-12-03-20-33-32

“هيا بنا نحول الدولار، ونصرفه كباقي الأموال”