التصريحات الإعلامية تقسم حركة “الأساتذة المتدربين”

في تضارب للمواقف وتناقض التصريحات وغياب ناطق رسمي معلوم أصدرت ما يسمى بالتنسيقة الوطنية للأساتذة المتدربين بلاغا توصل “الأول” بنسخة منه، تخبر فيه “جميع الأساتذة والأستاذات أن الجنة الإعلامية الوطنية هي المسؤولة عن تمثيل التنسيقية الوطنية في المنابر الإعلامية الوطنية والدولية ، وترشح الأستاذ المنساب أو الأستاذة المناسبة للقيام بهذا الدور” .

بيان
كما تعلن “للجميع أن التصريحات الإعلامية أو المشاركة في البرامج التلفزية …، لا تتم إلا بتنسيق مع اللجنة الإعلام”.
كما تدعو كل “المنابر الإعلامية إلا التواصل المباشر معها “،  هذا وقد عرفت الواجهة الإعلامية والتواصلية للأساتذة المتدربين ارتجالية كبيرة في الأيام القليلة وتعدد المخاطبين، مما يشكل مشكلا حقيقيا في التعريف بقضيتهم و مصداقية معطياتهم .