العراق تتهم ابنة صدام حسين بدعم الإرهاب وتطالب الأردن بتسليمها لها

IRAQ - UNDATED: (FILE PHOTO) In this undated photo, Saddam Hussein helps his daughter, Ragad, during a visit with family friends on the outskirts of Baghdad. Raghad Saddam Hussein and Rana Saddam Hussein, daughters of Saddam Hussein, and their nine children arrived in the Jordan July 31, 2003 from Abu Dhabi in the United Arab Emirates, said Information Minister Nabil al-Sharif. King Abdullah II of Jordan ordered them to be allowed into the country. (Photo by Getty Images)

طالبت وزارة الخارجية العراقية نظيرتها الأردنية، بتسليمها رغد صدام حسين وعددا من المعارضين للعملية السياسية في العراق، من المتواجدين على الأراضي الأردنية، تتهمهم بغداد بغسيل الأموال ودعم الإرهاب.

وقال وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري، أمس الخميس خلال لقائه مع القنصل الأردني في أربيل، هيثم عليان، أنّ هذه الشخصيات لها دور في دعم الإرهاب وقضايا غسيل الأموال.

من جهته، كشفت موقع “شفق نيوز” الكردي، أن أبرز الشخصيات التي طالب بها العراق هي رغد صدام حسين، إلى جانب عدد من الشخصيات العراقية المناوئة للنظام العراقي الحالي.

يشار إلى أن الأردن كان رفض سابقا طلبا لحكومة نوري المالكي العراقية قد تقدمت به بشكل رسمي للأردن، مطالبة بتسليم رغد صدام حسين، من أجل محاكمتها.

وكانت رغد حصلت على ضمانات شخصية وسياسية من الحكومة الأردنية، بعدم التعامل رسميا مع أي مذكرة عراقية أو حتى دولية يرد فيها اسمها.