مكتب السلامة الصحية يخرج عن صمته بخصوص “الشاي الملوث”

أكد المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية تكذيبا لما تم تداوله حول معلومات تشير إلى تواجد شاي غير مطابق للمعايير الصحية بالسوق الوطني.
وقال المكتب في بلاغ له أنه “عكس ما تم نشره، فإن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية يؤكد أنه لم يصدر أي بيان تحذيري حول وجود مواد سامة في الشاي الذي يتم بيعه داخل السوق الوطني”.
وأضاف المكتب في بلاغه الذي توصل “الأول” بنسخة منه، أن هذا المكتب “يقوم في إطار المهام المنوطة به، بمراقبة شاملة لجميع المواد الغذائية عند الاستيراد بما فيها الشاي. وتمكن هذه المراقبة من التأكد من أن الشاي المستورد يستوفي الشروط المحددة في المعايير الوطنية والدولية ويتوفر على الضمانات الصحية اللازمة. وإذا تبين أثناء المراقبة أن الشاي غير مطابق لهذه المعايير، فإن مصالح المكتب لا تسمح بدخوله إلى السوق الوطني وبالتالي يتم إرجاعه”.
وكشف ذات المصدر أن مراقبة الشاي من طرف مصالح المكتب، “تخضع لإجراءات ومساطر صارمة تشمل جميع جوانب السلامة الصحية للمنتجات الغذائية وتضمن مطابقة وسلامة المنتوج المعروض في السوق الوطني”.
وختم البلاغ بأن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية “يطمئن المواطنين فيما يخص الجودة والسلامة الصحية للشاي المستورد والموزع من طرف وحدات مرخصة”.