هكذا احتجّ الشرطي هشام ملولي بعد توقيفه تأديبيا لمدة شهرين

محمد الأعرج*

بعدما أن أصدرت المديرية العامة لأمن الوطني، خلال الأسبوع المنصرم، قرارا بتوقيف الشرطي، هشام الملولي، لمدة شهرين، عن العمل، وعرضه على المجلس التأديبي، بسبب مخالفته للقوانين الداخلية، وإصراره على نشر فيديوهات عدد من تداخلاته الميدانية على شبكة الإنترنت، مما عرض مجموعة من المشتبه فيهم لضرر قبل إدانتهم قضائيا رغم تحذيره أكثر من مرة، رد الملولي متهكما على هذا القرر قائلا “السمية ديال هشام ملولي ولات تتشكل اختناق لبزاف ديال المحسادة وأعداء النجاح … وتيبغيو يطيحوها ويوسخوها … تنبغي نكوليكم ما أنيا شفار ما أنيا رشايوي وهضرتكم ماغاديش توقفني … نفوز أو نموت لا انسحاب”.شرطي.

وأضاف الشرطي هشام الملولي في تدوينة له على الفيسبوك “نصيحة للجميع من القلب … اللي كان فالمستطاع ديالو يدير شي مشروع ديالو ولا يخدم فرزق والديه معندو مايدير بالوظيفة العمومية غادي يعيش مرتاح وفحرية تامة لا تابع لا متبوع”.

وتابع “لحقاش لدخلتي فالوظيفة العمومية غادي يسلبوليك الحرية ديالك وغادي يبقاو يتحاسبو معاك على كل كبيرة وصغيرة وخا فالحياة ديالك والمسائل الشخصية … مقابل واحد الأجر صغير بزاف قدام داك الحرية اللي تيسلبوليك … والله يسهل على الجميع” يقول ملولي.

* صحافي متدربmellouli1mellouli