شكاية جديدة.. فتاة مغربية تتهم سعد المجرد باغتصابها تحت تأثير الكوكايين

كشف موقع “لوباريزيان” الفرنسي، أمس الخميس، أن القضاء الفرنسي وجه للمطرب المغربي سعد لمجرد تهمة جديدة بالاغتصاب والتعنيف الجسدي، وذلك على خلفية شكاية وضعتها فتاة مغربية تحمل الجنسية الفرنسية. وذكر المصدر ذاته، أن المصالح الأمنية، استمعت إلى الفنان في الشكاية الجديدة.

وأوضح المصدر ذاته، أن الشابة المغربية البالغة من العمر 28 سنة، المقيمة في فرنسا، قالت إن “المجرد اعتدى عليها سنة 2015، حيث كانت في عطلة بالمغرب، وتحديدا في مدينة الدار البيضاء”.

وقالت المتحدثة ذاتها، حسب المصدر نفسه، إنها لم تتقدم بشكاية في الموضوع خوفا من “العار”، قبل أن تتقدم بها شهر نونبر الماضي، ثم سحبتها في دجنبر الماضي، بعد تعرضها لـ”ضغط شديد” من بعض المقربين.

ووفقا لتصريحات الفتاة، فإنها “التقت بسعد لمجرد في إحدى الحفلات بمدينة الدار البيضاء، حيث عرض عليها إيصالها لشقتها بعد الانسجام الذي حصل بينهما، وهو ما وافقت عليه الفتاة، غير أن لمجرد أخبرها بضرورة المرور إلى بيته أولا حيث استهلك هناك الكحول والكوكايين وقام في بادئ الأمر بتقبيلها”.

وأضافت الفتاة المغربية أنها “انسجمت مع النجم المغربي، قبل أن يتمادى في سلوكه حيث طلبت منه التوقف، وهو ما رفضه إذ مزق سروالها ووجه لكمة إلى وجهها، ثم اعتدى عليها قبل أن يسمح لها بالذهاب”.

من جهته، نفى سعد لمجرد كل هذه الاتهامات، مؤكدا أنه لم يلتق بالفتاة المعنية، هذا فضلا عن رفض محاميه الفرنسي إيريك ديبون موريتي الرد على استفسارات الجريدة الفرنسية.

بدون تعليقات

اترك رد