فتاتان تضربان متّهمة سعد لمجرد بالاغتصاب في ملهى ليلي والشرطة تعتقلهما

تعرّضت الفتاة الفرنسية لورا بريول التي تقاضي سعد لمجرد لاعتداء في ملهى “ليدو” في “شان ايليزيه” ليلة رأس السنة، على يد فتاتين من معجبات المغني المغربي، إحداهما مغربية والثانية جزائرية.

فبمجرد مشاهدتها، هجمت الشابتان على لورا بريول، وضربتها إحداهما بقنينة خمر، ثم انهالتا عليها بالشتائم من قبيل “أيتها الفرنسية القذرة”.

وتدخل حراس الملهى وبعض أصدقاء لورا بريول لإنقاذها، وأمسكوا إحدى الفتاتين فيما تمكنت الثانية من الهرب.

وحضر رجال الأمن واقتيدت المتعاركتان والشهود إلى قسم الشرطة لأخذ أقوالهم، ليطلق سراحهم لاحقا.

الجدير بالذكر أنّ عددا من متابعي سعد لمجرد لم يتقبلوا القرار الأخير للقضاء الفرنسي، الذي رفض من جديد – في جلسة الـ 30 دجنبر- إطلاق سراح مؤقتا للمعلم لعدم اقتناعه بدفاع محاميه، ولعدم حصول المواجهة بينه وبين المدعية، التي ترفض الحضور وتدلي بشواهد طبية عن حالتها الصحية والنفسية المتردية بسبب الاعتداء.