لشكر: بنكيران ضبابي.. وتنسيقنا مع حزب الاستقلال لا علاقة له بـ”الكتلة”

أكد ادريس لشكر، إن قرار الاتحاد الاشتراكي التنسيق مع حزب الاستقلال، في ما يتعلق بالدخول إلى الحكومة من عدمه، لا علاقة له بلإحياء الكتلة.

وقال لشكر في حوار مع جريدة “الاتحاد الاشتراكي”: “قررنا داخل قيادة الحزب أن يكون التنسيق مع حزب الاستقلال، وأود أن أوضح هنا أن التنسيق الثنائي لا علاقة له بما ورد في الإعلام حول الكتلة الديمقراطية وإحيائها من عدمه”. مضيفا: لقد “حرصنا، على أن يكون لنا موقف مشترك في ما يستجد من أمور تتعلق بتشكيل الحكومة”.

وعاتب لشكر بنكيران على عدم حديثه عن نتائج اللقاء الذي تم بينهما، وقال: “عند استقبالنا من طرف رئيس الحكومة المعين، أكدنا له أن الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية مستعد لانخراط مبدئيا”ز

مضيفا: “لكن الملاحظ أن السيد رئيس الحكومة يصر في كافة تصريحاته على الإعلان عن مواقف كل من حزب التقدم والاشتراكية وحزب الاستقلال، دون الإشارة إلى خلاصات ونتائج اللقاء الذي تم بيننا وبينه، بل لاحظنا أنه في الوقت الذي عبرنا عن انخراطنا بتيسير مهمة السيد رئيس الحكومة المعين، وحرصنا على العمل من أجل إنجاح هذه المهمة، مؤكدين اننا لن نقوم بأي عرقلة لها، اكتفى السيد بنكيران بتصريح مبهم”.

وتابع لشكر: “أكدت الأيام اللاحقة ما يهدف له من الإبقاء على الضبابية في ما يتعلق بالاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وفهمنا أن الهدف هو إتمام المحطات التي كانت تنتظر كلا من حزب التجمع الوطني للأحرار وحزب الحركة الشعبية”.