ولادة أول طفل في العالم من 3 أفراد

أم الطفل تحمل جينات متلازمة Leigh وهو مرض قاتل يؤثر على الجهاز العصبي، ورغم كون صحة الأم جيدة، إلا أن أول طفلين لها ماتا بسبب هذا المرض كما أنها عانت من 4 حالات فشل حمل، الأطفال الذين يحملون هذا المرض نادراً ما يعيشون أكثر من 6 أو 7 أعوام، حيث توفى أول طفلين عن عمر 6 و 8 أشهر.

امرأتين، رجل، و طفل

بعد معاناتهما السابقة، طلبا الزوجان الأردنيان المساعدة من مركز للخصوبة في مدينة نيويورك بالولايات المتحدة، ومن هناك بدأ الفريق الأمريكي بقيادة د. تشانج، خبير الغدد التناسلية، بعملية تسمى بالنقل النووي المحوري، و التي يتم خلالها بنقل النواة من بويضة الأم ووضعها في بويضة من المتبرعة بعد إزالة النواة منها، و قد تم اختيار هذه العملية دوناً عن غيرها من الوسائل التي تشمل أكثر من ذكر واحد لإيمان الزوجين بالإسلام وامتلاكهما خلفية دينية.

وحينما قام د. تشانج و فريقه باختبار صحة خلايا الطفل، وجدوا أن أقل من 1 بالمائة من الميتوكندريات بداخل خلاياه تحمل جينات متلازمة Leigh، وهي نسبة يعتقد الفريق أنها أقل كثيراً من أن تتسبب في ظهور المرض حيث تحتاج هذه المتلازمة ما لا يقل عن 18 بالمائة لتظهر أعراضها.

و قد صرح د. تشانج للـ CBS “هذه أول مرة في تاريخ التناسل البشري يتم فيها إنجاب طفل من 3 أفراد عن طريق حيوان منوي واحد و جزئين مختلفين من بويضتين، و لهذا تمثل هذه العملية تطورا جديدا وهاما”.