الطالبي لوزير الصحة: أحملك المسؤولية عن صحة والدتي

راسل محمد الطالبي، المرشح السابق لمنصب الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي، وزير الصحة الحسين الوردي، مشتكيا من المعاملة السيئة التي تعرضت لها والدته من طرف مصالح وزارة الصحة بمراكش. وفيما يلي بنص رسالة الطالبي:

تعرضت والدتي المسنة إلى وعكة صحية، وهي المرأة المسنة القاطنة بقلعة السراغنة، مما اضطرنا لنقلها إلى المستشفى المحلي وبعد إجراء، عدد من التحليلات، طلب الطبيب نقلها إلى مدينة مراكش لإجراء كشوفات طبية على الرأس، وفعلا تم نقلها قبل شهرين إلى مدينة مراكش، وبعد مساع تم تحديد موعد لإجراء السكانير، ومنذ شهرين ونحن ننتظر أن يقرأ الطبيبة المختصة النتائج، عبثاً.

لقد ضربت لنا الطبيبة المختصة موعدا لتشخيص نتائج السكانير، فقط، حدّدته في الخامس من شهر دجنبر، أي أننا مطالبون بالانتظار خمسة أشهر لتتكرم علينا مصالح وزارتكم بالاطلاع على النتائج.

أليس هذا استخفافا بحيوات المواطنين؟ هل هكذا تتعامل الوزارة مع المواطنين والمواطنات. هل هكذا تكرم وزارة على رأسها وزير تقدمي، النساء؟

سيدي الوزير، اشعر بالخزي والعار، أمام حجم الإهانة التي تعرضت لها والدتي، التي رغم وضعها الصحي اضطرنا إلى نقلها إلى مراكش، وأحملك السيد الوزير أية تداعيات على صحة والدتي.