التلفزيون يحتجب في بريطانيا لتشجيع المواطنين على الرياضة

قررت شبكة التلفزيون المستقل في بريطانيا، وهي احدى كبريات المؤسسات الاعلامية في البلاد، الاحتجاب لمدة ساعة يوم السبت لتشجيع مشاهديها على ممارسة الالعاب الرياضية.
فقد حجبت الشبكة عددا من قنواتها التلفزيونية صباح السبت ضمن سعيها لاقناع المواطنين البريطانيين بالتوجه الى النوادي الرياضية التي فتحت ابوابها طيلة عطلة نهاية الاسبوع ضمن فعالية اطلق عليها “أنا فريق بريطانيا” (فريق بريطانيا هو اسم فريق البلاد الذي شارك في اولمبياد ريو دي جانيرو وحل بالمركز الثاني بعدد الأوسمة التي احرزها).
واثنى العديد من المشاهدين على التحدي الذي وجهته الشبكة للكسالى، ونشروا عبر وسائل التواصل الاجتماعي الفعاليات التي الهمتهم على ممارستها.
ولكن آخرين من عتاة الكسالى، الملتصقين بأرائكهم، سخروا من المبادرة ووصفوا الشاشات السوداء بأنها افضل البرامج التي شاهدوها من التلفزيون المستقل.
وقال احد هؤلاء إن اصبعه الذي يشغل بواسطته جهاز التحكم بالتلفزيون عن بعد لم يسبق ان تريض بهذه الشدة.
يذكر ان التلفزيون المستقل يرعى حملة الترويج للالعاب الرياضية في عطلة هذا الاسبوع الى جانب مؤسسة اليانصيب الوطني البريطاني.