“مبيعات البوركيني” تتضاعف بعد حظره في مدن فرنسية

قالت أهيدا زانيتي الأسترالية التي صممت البوركيني إن الحظر الذي فُرض على الزي، الذي يغطي الجسد، في بعض المدن الفرنسية، أدى إلى زيادة مبيعاته بشكل كبير.
ويغطي الزي الذي يجمع بين البرقع والمايوه البكيني الجسد بالكامل عدا الوجه واليدين والقدمين.
وقالت زانيتي، التي تدعي أنها صاحبة العلامة التجارية للاسم “بوركيني”، إن المبيعات على الإنترنت قد زادت بنسبة 200 في المائة.

وتقول زانيتي، البالغة من العمر 48 عاما وتعيش في سيدني، إن ذلك الزي يمثل الحرية والنمط الصحي للحياة ولا يمثل القمع … إنني امرأة استرالية، لقد عشت هنا كل حياتي”
وتضيف “أعرف ما معنى الحجاب. وأعرف ما معنى الإسلام. وأعرف من أكون.”