اكتشاف علمي جديد.. المصابون بالشلل قادرون على العودة إلى الحركة

فاطمة الزهراء العوني*

استعاد مرضى مصابون منذ سنوات بشلل سفلي القدرة على الإحساس بالأرجل والتحكم جزئيا بها، وفق نتائج “لا سابق لها” تم التوصل إليها بفضل طريقة مبتكرة لإعادة التأهيل الدماغي والجسدي، بحسب ما كشف باحثون.
وتتبع الباحثون حالات ثمانية مرضى بالشلل نتيجة إصابات في الحبل الشوكي مع تكيفهم على استخدام التكنولوجيا التي تحول نشاط الدماغ إلى إشارات كهربائية تشغل أجهزة مثل هياكل خارجية على الجسم أو أذرع آلية.
ونقلت جامعة ديوك بالولايات المتحدة في بيان عن الدكتور ميجيل نيكوليليس أستاذ علم الأعصاب وهندسة الطب الحيوي بالجامعة قوله “في مفاجأة كبرى، لاحظنا أن التدريب طويل الأمد بالأجهزة الموصولة بالمخ أحدث تعافيا عصبيا جزئيا، وأكد نيكوليليس الذي أشرف على هذه الدراسة المنشورة في مجلة “ساينتيفك ريبورتس” أنه “لم يحدث في السابق أن استعاد مريض وظائفه الحركية بعد تشخيص إصابته بشلل كامل” في النصف السفلي من الجسم “قبل سنوات عدة” (من 3 إلى 13 سنة).
وهذا التقدم “المذهل” الذي “لا سابق له” قد أحرزتطورا بعد سنة من استخدام ما يعرف بواجهة الدماغ الحاسوبية (التي تقيم اتصالا مباشرا بين الدماغ والكمبيوتر) ومن دون اللجوء إلى أي شريحة إلكترونية أو طرف مولد للكهرباء أو جهاز تحفيز.
ومن الممكن اجراء اختبارات على هذه التقنية في المستقبل على مرضى اصيبوا بإعاقة منذ فترة بسيطة. كما أنها قد تساعد في علاج اضطرابات اخرى (الجلطات الدماغية والامراض الانتكاسية) وفق الباحثين الذين يتوقعون تقليصا في كلفة هذه التقنية من شأنه السماح بتعميمها.

* صحافية متدربة