‫الرئيسية‬ دولية عاجل.. “زلزال” بالسعودية يعصف بمستشار ملكي وقيادات استخباراتية وأوامر بإعادة هيكلة الأخيرة على خلفية مقتل خاشقجي
دولية - رئيسية - 20 أكتوبر، 2018

عاجل.. “زلزال” بالسعودية يعصف بمستشار ملكي وقيادات استخباراتية وأوامر بإعادة هيكلة الأخيرة على خلفية مقتل خاشقجي

أعفى العاهل السعودي الملك سلمان، المستشار بالديوان الملكي السعودي سعود القحطاني من منصبه، كما أمر العاهل السعودي بإعفاء قيادات استخباراتية على خلفية مقتل خاشقجي،.

كما أصدر الملك سلمان بن عبد العزيز، أمرا ملكيا، بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية، فإن تشكيل اللجنة جاء بناء على ما رفعه الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد إلى الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود عن الحاجة الماسة والملحة لإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة وتحديث نظامها ولوائحها وتحديد صلاحياتها بشكل دقيق وتقييم الإجراءات والأساليب والصلاحيات المنظمة لعملها.

وصدر الأمر بتشكيل اللجنة برئاسة ولي العهد وعضوية عدد من أعضاء المجلس وهم: وزير الداخلية، مساعد العيبان، وإبراهيم العساف، رئيس الديوان الملكي، ووزير الخارجية، ورئيس الاستخبارات العامة، ورئيس أمن الدولة.

ونص الأمر الملكي على أن ترفع اللجنة نتائج أعمالها خلال شهر من تاريخه.

وكان القحطاني يشغل منصب مستشار بالديوان الملكي السعودي بمرتبة وزير، والمشرف العام على مركز الدراسات والشؤون الإعلامية بالديوان الملكي، كما شغل من قبل منصب مستشار قانوني في مكتب ولى العهد عبد الله بن عبد العزيز عام 2003، وشغل منصب مدير عام مركز الرصد والتحليل الإعلامي في الديوان الملكي عام 2008.

ويأتي هذا الإعفاء بعد إعلان النائب العام السعودي  أن “التحقيقات الأولية في موضوع المواطن جمال خاشقجي أظهرت وفاته”.

وكانت صحيفة “واشنطن بوست” قد نشرت مقالا على موقعها الإلكتروني يوم الجمعة الماضي، مخصص للحديث عن سعود القحطاني، المستشار بالديوان الملكي السعودي، تطرق إلى علاقة القحطاني بمحمد بن سلمان وجمال خاشقجي.

وحسب الصحيفة الأمريكية، فقد أكد صديقان مقربان من الكاتب السعودي جمال خاشقجي “إنَّه تلقى مكالمتين هاتفيتين على الأقل من سعود القحطاني، مستشار ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ينقل فيها رسائل ودية نيابة عنه، فيما يبدو أنه محاولة لتطمينه قبل واستدراجه أو تحييده”.

في إحدى المكالمتين التي أُجريت في شتنبر من العام الماضي 2017، قال القحطاني إنَّ محمد بن سلمان «سعيد للغاية» لرؤية خاشقجي ينشر رسالةً تُشيد بالمملكة بعد إعلان الحكومة السماح للنساء بقيادة السيارات، وفقاً لما ذكره أحد الصديقين، الذي كان مع خاشقجي في ذلك الوقت، وقال إن نبرة المكالمة كانت لطيفة، لكنَّ خاشقجي قال للقحطاني كذلك إنَّه سيشيد بالحكومة عندما تحدث «تطورات إيجابية وسأنتقدها حين تقع أشياء سيئة».

وأمضى خاشقجي بقية المكالمة مدافعاً عن منتقدي النظام الذين سُجنوا مؤخراً.

وقال صديقٌ آخر من أصدقاء خاشقجي إنَّ أحد رجال الأعمال المُقرَّبين من العائلة المالكة السعودية حاول التودُّد إليه عدة مرات. وأضاف الصديق أنَّ رجل الأعمال -الذي لم يذكر خاشقجي اسمه- بدا حريصاً على رؤية خاشقجي كلما زار واشنطن وأخبره أنه سيعمل مع السلطات السعودية لترتيب عودته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

عاجل.. مجلس النواب يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2019

صادق مجلس النواب في جلسة عمومية، اليوم الجمعة، بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2019…