‫الرئيسية‬ رئيسية الغلوسي يطالب جطو بإفتحاص مالية مكتب “الخليع” بعد فاجعة “قطار الموت”
رئيسية - سياسة - ‫‫‫‏‫4 أسابيع مضت‬

الغلوسي يطالب جطو بإفتحاص مالية مكتب “الخليع” بعد فاجعة “قطار الموت”

وجه رسالة إلى جطو أكد فيها على أن الشبكة الحديدية لم تعرف أي تحديث أو توسيع

طالب محمد الغلوسي، رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام ، إدريس جطو رئيس المجلي الأعلى للحسابات، بإجراء “افتحاص شامل ومعمق لمالية المكتب الوطني للسكك الحديدية، وإحالة ما قد يشكل مخالفات للقانون الجنائي على الجهة القضائية المختصة”، وذلك عقب فاجعة إنقلاب قطار ببوقنادل، الذي راح ضحيته 7 قتلى و125 جريح.

وجاء في الرسالة التي وجهها الغلوسي بصفته رئيساً للجمعية المغربية لحماية المال العام، إلى إدريس جطو رئيس المجلي الأعلى للحسابات، وتوصل “الأول” بنسخة منها، ” كما تعلمون السيد الرئيس المحترم فإن فاجعة بوقنادل بالقرب من مدينة القنيطرة والتي كان سببها انحراف قطار عن مساره الطبيعي قد أدت إلى وقوع وفيات وإصابات في صفوف ركاب القطار وتم نقل المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية وهرع الناس بحس وطني وبروح من التضامن والتآزر إلى التبرع بالدم”.

وتابع الغلوسي “تعلمون السيد الرئيس المحترم أن خدمات المكتب الوطني للسكك الحديدية كمؤسسة عمومية ظلت ولازالت محل انتقاد واسع من طرف المرتفقين ومستعملي القطار وذلك إما بسبب قدم وعدم صلاحية أسطول القطارات أو التأخر المتكرر عن ساعة الإنطلاق أو الوصول ناهيك عن ضعف شروط الصحة والسلامة واكتضاض مستعملي القطار داخل مقطورات لا تتوفر فيها الشروط والمعايير المتعارف عليها دوليا مع ما يصاحب ذلك من ارتكاب بعض الجرائم”.

مضيفاً “كما أن الشبكة الحديدية بقيت تقريبا وبشكل إجمالي دون أي تحديث أو توسيع إلا إذا استثنينا بعض المقاطع والخطوط الرابطة بين بعض المدن دون أن يجيب ذلك على الحاجة الموضوعية لدى الناس لاستعمال هذه الوسيلة في النقل والتي ظلت متخلفة عن مواكبة انتظارات المرتفقين وكذا المستثمرين ، ورغم هذا الواقع فإن بيانات ومعطيات المكتب الوطني للسكك الحديدية يؤكد بأن المكتب المذكور قد خصص مبلغ 7.13 مليار درهم من ميزانية سنة 2017 من أجل الاستثمار بغية إنجاز مشاريع ضمنها 29 % لإنجاز مشروع الخط الفائق السرعة و 71 % لمتابعة تحديث الشبكة الحالية بهدف انتظام الحركية اليومية لسير القطارات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الجمعية “تصفع” الخلفي: أكبر جائزة تقدمها لنا هي رفع مظاهر التضييق على الحقوقيين

ردّت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، على دعوة وجهها إليها، مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب لد…