عرفت جلسة محاكمة توفيق بوعشرين مالك يومية “أخبار اليوم” وموقع “اليوم24″، أمس الأربعاء، انتصاب زوج أسماء الحلاوي إحدى المشتكيات ضد بوعشرين كمطالب بالحق المدني، مطالبا بمليون درهم تعويضا عن “الأضرار” التي لحقته باعتباره تعرض “للغدر من قبل صديقه ورب عمله الذي استدرج زوجته ومارس عليها الجنس وهي حامل مما خلف لديه أزمة نفسية وصلت حد محاولة الانتحار”.

وأوضحت أمينة الطالبي في اتصال مع موقع “الأول” أن زوج الحلاوي لم يستطع حتى “معانقة ابنته مولودته (بعد تفجر الفضيحة) فما بالك أن يقوم بالعودة إلى مكتب جريدة “أخبار اليوم” التي كانت مسرحا لإستغلال زوجته جنسيا من قبل توفيق بوعشرين”.

وقدمت المحامية أمينة الطالبي خلال مرافعتها، أمس الأربعاء، ملتمسا لـ”تعويض المشتكيات عن الأضرار الناجمة عن الممارسات الجنسية التي تعرضن لها من طرف بوعشرين”.

وطالبت الطالبي بـ5 ملايين درهم لفائدة أسماء الحلاوي، وثلاثة ملايين لفائدة سارة المرس، وخلود الجابري، و 2 مليون درهم لصالح نعيمة الحروري.

وتم تأخير المحاكمة إلى غدا الجمعة حيث من المنتظر أن يكمل دفاع المشتكيات مرافعاته وكذلك تعقيب ممثل النيابة العامة، لينطلق دفاع بوعشرين في مرافعاته إبتداءً من الجلسات الموالية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

تفاصيل الإستماع للصحفي عمر الراضي من طرف الفرقة الوطنية حول تغريدة على “تويتر”

استمعت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية حوالي 5 ساعات إلى الصحفي والناشط عمر الراضي حول تغري…