رصد 36 ألف دولار مكافأة للقبض على مرتكب مجزرة القطط بأمريكا

المصطفى روض

ينشغل الرأي العام بولاية “واشنطن” شمال غرب الولايات المتحدة الأمريكية بظاهرة قتل القطط بشكل متكرر في مقاطعة “تورستون” دون معرفة الشخص المسؤول عن ارتكاب هذا الفعل الإجرامي، ما حدا بمجموعة من الجمعيات المدافعة عن الحيوانات الأليفة بالولاية تخصيص مبلغ 36.000 دولار كمكافأة لكل شخص يستطيع تسهيل المعلومات بهدف إلقاء القبض على القاتل الحقيقي.
و حسب يومية “لا فانغوارديا” الكطلانية، التي نشرت الخبر اليوم الاثنين،نقلا عن صحف أمريكية، فإن مبلغ المكافأة تم عمليا الإعلان عنه رسميا في موقع لمنظمة الدفاع عن الحيوانات “باسادوس سايف هافين”، مشيرا إلى أنه خلال شهر غشت الماضي تم العثور في أماكن متفرقة من المقاطعة المذكورة على سبع قطط مقتولة شنقا، بينما في شهر فبراير الماضي عثر على حوالي 13 قطا ميتا بعد تعرضهم لعملية تعنيف و إبادة.
و تفيد الصحيفة الكطلانية، أن وسائل الإعلام الأمريكية، ترى أن عدد ضحايا المجزرة من القطط، يفوق كثيرا الأرقام المنشورة حتى اللحظة، مذكرة بمجهودات رجال الشرطة في بحثهم المضني من أجل العثور على قاتل القطط وسط رعب بات يقض مضجع الساكنة من هذه الظاهرة المقلقة و التي نشرت عنها كبريات الصحف الأمريكية عدة تقارير.
و قال رجل، اسمه “بول ايتراي”، في تصريح للصحافة بعد أن عثر على آخر قط مقتول من حصيلة مجزرة القطط يوم 28 غشت الماضي: “قد يكون القاتل شخصا مريضا نفسيا، و غير حساس و مثيرا للاشمئزاز”، فيما خبراء استشارتهم صحيفة “نيويورك تايمز” أصروا على أن من واجب الشرطة أن تحقق بشكل جدي و عميق لعدم استبعادهم أن الشخص قاتل القطط قد يتصرف بعنف ضد الأشخاص.