بعدما كان علمائها يحرمونها.. السعودية تجيز لعب “الكارطة” وخطيب الحرم المكي يدشن اللعبة

فاجأت المملكة العربية السعودية مواطنيها بترخيصها لعبة التسلية الشعبية “الورق” التي يطلق عليها ببلاد الحرمين، اسم “البلوت” -والتي تسمى في المغرب “الكارطة” أو “الرامي” وفي بعض الدول العربية: الشدة أو الورق أو الكوتشينة أو الكروت- وإقامة بطولة رسمية لها في البلاد يتسابق المتشاركون لحصد جوائزها التي تقدر بمليون ريال.
وأثار ذلك السعوديين وانعكس بدوره على مختلف منصات التواصل الاجتماعي عبر وسم #بطولة_المملكة_للبلوت، الذي عجّ بالسخرية والانتقادات اللاذعة من قبل المشاركين لما اعتبروه “سخافة وانحطاط مستوى التفكير لدى المسؤولين حتى وصلوا لهكذا قرار هابط”.

والمثر في القضية أن الشيخ عادل الكلباني إمام وخطيب الحرم المكي سابقا، شارك بنفسه في افتتاح أول بطولة رسمية للعبة “البلوت” بالسعودية.